ما هي عاصمة سويسرا

عاصمة سويسرا

عاصمة سويسرا هي برن أو بيرن والتي يشير إليها السويسريون باسم “مدينتهم الفيدرالية” وهي أيضاً عاصمة كانتون برن، الذي يقع ضمن منطقة برن-ميتيلاند الإدارية ويعد ثاني أكبر كانتونات (مقاطعات) سويسرا من حيث عدد السكان وكمدينة فيدرالية، تعتبر برن أكبر مركز إداري في سويسرا. تأسست هذه المدينة في 1191م على يد الدوق بيرتهولد الخامس، فوق شبه جزيرة يحيط بها نهر آر على بعد 20 كم من جبال الألب.

اعتباراً من 2020م، بلغ عدد سكان برن حوالي 144.000 نسمة، مما يجعلها خامس أكبر مدينة في سويسرا من حيث عدد السكان بعد زيورخ وجنيف وبازل ولوزان. أما “تكتل برن”، الذي يضم 70 بلدية، فقد بلغ عدد سكانه 983.419 نسمة في 2018م. وبلغ عدد سكان المنطقة الحضرية 660.000 نسمة في عام 2000م.

كمدينة إمبراطورية حرة منذ 1218م، انضمت برن إلى الاتحاد السويسري في 1353م وتطورت لتصبح أكبر (دولة -مدينة) في شمال جبال الألب بحلول القرن السادس عشر. وبداية من 1848م، أصبحت برن المدينة الفيدرالية، أي المدينة التي تضم المقر الدائم للحكومة والجمعية الفيدرالية السويسرية، لكنها لا تضم مقر المحكمة الفيدرالية، لأنه يقع في مدينة لوزان.

بفضل تراثها الحضري الذي يعود إلى العصور الوسطى والذي جرى الحفاظ عليه على مر القرون، أصبحت البلدة القديمة التاريخية (ألت شتادت) في وسط برن أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو في 1983م. وقد حوفظ على بلدة تسيرنغين، التي تأسست في 1191م، جزئياً لتظهر بشكلها الأصلي من خلال أروقتها المميزة.

عبر سنوات عدة، صُنِّفت برن عاصمة سويسرا، إلى جانب زيورخ وجنيف، كواحدة من المدن ذات أعلى تكلفة معيشية في العالم.

 

أصل تسمية عاصمة سويسرا

تاريخياً، ذُكر اسم “برن” لأول مرة في وثيقة بتاريخ 1 ديسمبر 1208م، إلا أن أصل الاسم غير مؤكد، هناك فقط عدة تفسيرات قديمة وحديثة عن أصل اسم المدينة. استناداً إلى أصل الكلمة محلياً، وفقاً لأسطورة شعبية، تعهَّد بيرتهولد الخامس، دوق زرينجن، عند تأسيس برن، بتسمية المدينة على اسم أول حيوان يصطاده في الغابات المحيطة، فكان أول صيده دُبَّاً.

ومع ذلك فالعلاقة بين كلمتي دُب (Bären) وبرن (Bern) ليس لها أي أساس لغوي في اللغة الألمانية وعلى النقيض، تُعتبر هذه العلاقة وثيقة في التراث الشعبي، يبرز ذلك عبر ظهور دُب أسود على شعار المدينة. كان الدب هو الحيوان الذي اتُّخذ رمزاً لختم وشعار النبالة في برن منذ عشرينيات القرن الثاني عشر على الأقل. وتعود أقدم إشارة إلى الاحتفاظ بالدببة الحية في موقع بيرن-غاربن (حفرة الدب) السياحي إلى أربعينيات القرن الرابع عشر.

لطالما اعتُبر أنه ربما تكون عاصمة سويسرا قد سُمِّيَت على اسم مدينة فيرونا الإيطالية والتي كانت تُعرف في ذلك الوقت باسم برن في اللغة الألمانية الوسطى العليا، حيث كان يُشار إلى المدينة أحياناً باسم “برن إم شتلاند” لتمييزها عن فيرونا. نتيجة لاكتشاف لوح من الزنك في برن في الثمانينيات، (لوح برن الزنكي) الذي حمل اسم برينودور أي “مَسكن برينو”، أصبح من الشائع حالياً افتراض أن المدينة قد سميت على اسم موقع سابق، يرجع إلى أصل سلتي (كلتي)، فربما جاء اسمها من كلمة “بيرنا” السلتية التي تعني “شق/فجوة” والتي يمكن أن تُشير إلى مكان معين أو قسم من نهر آر. ومن الممكن أن تكون اللغة الألمانية قد استعارت هذا اللفظ، بعدما استخدمه السكان الناطقين بالغالية والرومانية في المنطقة.

 

تاريخ عاصمة سويسرا

العصور القديمة

لم يُعثر إلى اليوم على أي دليل أثري يشير إلى وجود مستوطنة في موقع مركز المدينة الحالي قبل القرن الثاني عشر. لكن خلال العصور القديمة، كان هناك (أوبيدوم) وهو تجمع سكاني محصَّن لشعب الكلت في شمال برن، منذ القرن الثاني قبل الميلاد (أواخر فترة لاتين)، يُعتقد أنه واحداً من 12 أوبيدوم لقبيلة هيلفتي الكلتية التي ذكرها يوليوس قيصر. خلال العصر الروماني، كان هناك (فيكوس)، مستوطنة غالو-رومانية في شبه الجزيرة الضيقة التي يطوقها نهر آر، لكن السكان هجروها بين عامي 165 و211م.

أيضاً كان هناك مستوطنة أخرى في بومبليتس والتي تشغل حالياً بلدية مدينة برن، على بعد حوالي 4 كم من المدينة التي تأسست خلال القرون الوسطى ومستوطنة ثالثة في هاسبلماته. وحتى بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية، ظلت عدة مستوطنات متفرقة في المنطقة المحيطة بما يعرف حالياً ببرن.

وقد اكتشفت مقبرة كبيرة تضم أكثر من 300 قبر خلال القرنين السادس والسابع على الحافة الجنوبية لغابات بريمغارتن. وعثر على مقابر أخرى من القرن السابع في فايسنبوه وعلى تلة روزينبول.

 

العصور الوسطى

في أوائل العصور الوسطى، أُقيمت مستوطنة وكنيسة باسم موريشيوس في بومبليز خلال القرنين السابع إلى العاشر. في أواخر القرن الثاني عشر، أسس بيرتهولد الخامس، دوق زرينغن، مدينة برن في 1191م وهو التاريخ الرسمي لبناء مدينة برن عاصمة سويسرا وذلك وفقاً لسجلات التأريخ في القرن الرابع عشر (تاريخ برن، 1309م).

خلال ذلك الوقت، كان جزءاً كبيراً من سويسرا الحالية، التي كانت تُعتبر آنذاك جزءاً من جنوب بورغوندي، واقعاً تحت سيادة دوقية زرينغن. وفيما مضى، لم يكن لنبلاء زرينغن، دوقية فعلية خاصة بهم، لغاية حصولهم على إذن بمنحهم “دوقية” بمرسوم من الملك الألماني، حيث مارسوا بموجبه سلطة إمبراطورية جنوب نهر الراين. ولتأسيس دوقيَّتهم هناك، بنوا أو وسَّعوا العديد من المستوطنات، بما في ذلك فريبورغ وبرن وبورغدورف ومورات.

خلال النصف الثاني من القرن الثاني عشر، بنى بيرتهولد، قلعة صغيرة بالقرب من نايدغ، “قلعة بورغندي كونيغشوف” ودعمها بتحصينات خشبية. وذلك في الجزء الشرقي من شبه الجزيرة لمراقبة نهر آر. وكانت القلعة تقع على الحدود بين الألمانيين الناطقين باللغة الألمانية والبورغونديين الناطقين باللغة الفرنسية.

إلا أنه ليس من المؤكد، وجود المدينة قبل بناء القلعة أو أنها بُنيت لأول مرة بعد بناء القلعة، يعتبر ذلك الأمر محل جدل. وقد شُيِّدت المدينة الأصلية غرباً على طول شبه الجزيرة الضيقة وضمت ثلاثة شوارع طولية رئيسية تمتد من الشرق إلى الغرب. أُخذَ تصميم المدينة وموقع الكنيسة من نماذج مدن دوقية زرينغن.

بعد وفاة مؤسس عاصمة سويسرا الحالية، بيرتهولد الخامس بلا وريث، اكتسبت مدينة برن امتيازات بلدية وأصبحت مدينة إمبراطورية حرة بموجب “ميثاق برن الذهبي” الذي أصدره الإمبراطور الروماني فريدريك الثاني في 1218م. يعتقد معظم الباحثين اليوم أن هذا الميثاق مُزيَّف، زوَّرته برن منذ منتصف القرن الثالث عشر. ومع ذلك وفي 16 يناير 1274م، أكَّد الملك الألماني رودولف الأول الحقوق التقليدية المنصوص عليها في الميثاق الذهبي.

في البداية كانت المدينة تحت سلطة حاكم ينحدر من إحدى العائلات النبيلة التي كانت موطنها في برن. وكان دوق زرينغن هو من يختار حاكم المدينة، بعدها كان تعيينه يتم من قبل الإمبراطور الروماني أو من ينوب عنه ولكن بحلول أواخر القرن الثالث عشر، كان الحاكم يُنتخب من قبل مجلس المدينة. وذلك عندما أصبحت برن (دولة-مدينة) مستقلة بحكم الواقع داخل الإمبراطورية الرومانية.

 

فترة الكونفدرالية السويسرية القديمة

على الرغم من أن الامتيازات التي حصلت برن عليها من الملك الألماني لم تكن ترقى إلى المستوى الإمبراطوري بحكم القانون، إلا أن المدينة بعد عام 1300م تصرفت بثقة كمدينة إمبراطورية، مُتَّبعة سياسة التوسع الإقليمي.

في عام 1323م، دخلت برن في تحالف مع كانتونات غابات أوري وشويز وأونتيرفالدن. ومع استمرار توسعها خلال أوائل القرن الرابع عشر، دخلت في صراع مع الحُكام الإقطاعيين المدعومين من بورغوندي وهابسبورغ ومدينة فريبورغ المجاورة.

وفي 1339م، كوَّن الحكام الإقطاعيون، بالتحالف مع فريبورغ، قوة مشتركة قوامها 17000 رجل، بما في ذلك 1000 من سلاح الفرسان الإقطاعي المدرَّع بقيادة رودولف فون نيداو وجيرارد دي فالنجين. في حين طلبت برن الدعم من حلفائها في الاتحاد السويسري وتمكنت من جمع قوة قوامها 6000 جندي، سار جيش برن لرفع الحصار عن بلدة لوبين الحدودية والذي فرضته قوات فريبورغ، وعلى الرغم من التفوق العددي، شكلت قوات برن كتل برماح قوية دمرت مشاة فريبورغ وسلاح فرسانها المدرع. وسمح الانتصار الحاسم لبرن بتعزيز سلطتها وتمددت لتصبح أقرب إلى كانتونات الغابات.

في 1353م، انضمت برن إلى الكونفدرالية السويسرية في تحالف أبدي، لتصبح واحدة من الكانتونات الثمانية في الفترة التكوينية من 1353م إلى 1481م. أصبحت برن عضواً قيادياً في الكونفدرالية، مما شجع بشكل كبير السياسة التوسعية التي اتبعتها خلال القرن الرابع عشر وطوال القرن الخامس عشر.

غزت برن أرغاو في 1415م وفود في 1536م، بالإضافة إلى مناطق أخرى أصغر وبذلك أصبحت أكبر دولة مدنية شمال جبال الألب. وبحلول القرن الثامن عشر، كانت تضم معظم ما يعرف اليوم بكانتون برن وكانتون فو.
نمت المدينة باتجاه الغرب من حدود شبه الجزيرة التي شكلها نهر آر. حدد برج زيتجلوج الحدود الغربية للمدينة منذ 1191م حتى 1256م، عندما حل برج كافيغتورم محله حتى 1345م. ثم جرى استبداله ببرج كريستوفيلتورم (الذي كان يقع سابقاً بالقرب من موقع محطة سكة الحديد الحديثة قبل إزالته) حتى 1622م. خلال فترة حرب الثلاثين عام، شُيِّد حصنين جديدين – حصن شانتسه الكبير والصغير – لحماية المنطقة بأكملها في شبه الجزيرة.

قُدِّر عدد سكان عاصمة سويسرا عند تأسيسها بما يقرب من 400 إلى 600 نسمة ووصل إلى 3000 نسمة بحلول 1300م تقريباً. أثناء النمو السريع للمدينة في القرن الثالث عشر، هُدمت قلعة نايدغ القديمة التي بُنيت حولها المستوطنة المبكرة وأقيمت تحصينات أخرى مكانها على منحدرات نهر آر ووضع مُخطط المدينة القديمة الحالي. وشكلت تحصينات نيوشتادت القوية، التي طوقت شبه الجزيرة، الحد الأقصى لنمو المدينة حتى القرن التاسع عشر.

بعد اندلاع حريق كبير في 1405م، استُبدلت المباني الخشبية الأصلية تدريجياً بمنازل نصف خشبية ثم بمباني من الحجر الرملي، أصبحت علامة للمدينة القديمة. وعلى الرغم من موجات الوباء التي ضربت أوروبا في القرن الرابع عشر، استمرت المدينة في النمو نتيجة الهجرة من المناطق الريفية المحيطة.

ونظراً لعدم وقوع مدينة برن عاصمة سويسرا على طرق التجارة الرئيسية، سرعان ما أصبحت الزراعة ذات أهمية اقتصادية رئيسية وظلت كذلك طوال تاريخ برن، وكانت المدابغ أيضاً صناعة ذات أهمية كبيرة وكانت السلع الجلدية واحدة من الصادرات الرئيسية لبرن.

في القرن الرابع عشر، عندما بدأت أهمية التجارة الأوروبية في الصعود، ظهرت العديد من العائلات التجارية الثرية كأرستقراطيين للمدينة وتحولوا بشكل أساسي إلى الخدمة الحكومية أو العمل كمرتزقة عسكريين في القرن الخامس عشر وعلى الرغم من ركود التجارة مع تعزيز الحكم الاستبدادي للمدينة على الريف. ازدهرت التجارة والحرف اليدوية المنظمة في نقابات مجدداً في القرنين السادس عشر والسابع عشر، مع زيادة الطلب على اللوحات الزجاجية المصنوعة في برن بشكل خاص في جميع أنحاء أوروبا.

 

التاريخ الحديث

احتلت القوات الفرنسية المدينة في 1798م أثناء الحروب الثورية الفرنسية، عندها جُرِّدَت برن من أجزاء من أراضيها، باقتطاع المرتفعات البرنية “بيرنيز أوبرلاند” وجعلها كانتون مستقل باسم كانتون أوبرلاند دون النظر إلى الحدود التاريخية والحقوق التقليدية. ومع ذلك استعادت برن السيطرة على المرتفعات البرنية في 1802م.

بعد مؤتمر فيينا عام 1814م، استحوذت برن على غورا وأصبحت مرة أخرى أكبر كانتون في الكونفدرالية كما كانت خلال فترة التجديد والإصلاح للكونفدرالية، حتى انفصال كانتون غورا عنها في 1979م. وفي 1848م أصبحت برن “المدينة الفيدرالية” (المدينة التي تضم مقر الجمعية الفيدرالية) للدولة الفيدرالية السويسرية الجديدة.

عُقد عدد من المؤتمرات الأممية الاشتراكية الأولى والثانية في برن، خاصة خلال الحرب العالمية الأولى عندما كانت سويسرا على الحياد.

 

الموقع الجغرافي

تقع برن عاصمة سويسرا الإدارية على الهضبة السويسرية في كانتون برن، نحو الغرب قليلاً من وسط سويسرا وعلى بعد 20 كم شمال جبال الألب البرنية وترتفع برن عن مستوى سطح البحر بنحو 540 متر وأقرب جبلين إليها هما جبل غورتن بارتفاع 864 متر وجبل بانتيغر بارتفاع 947 متر.

كما أن المدينة بُنيت على أرض غير مستوية، حيث يوجد فرق ارتفاع يصل إلى 60 متر بين أحياء المدينة الداخلية على نهر آر مثل: ماته ومارتسيلي ومناطق أخرى أعلى منها مثل: كيرشينفيلد ولانغاسه ويعتبر موقع المرصد الجغرافي القديم في برن هو نقطة نشأة نظام الإحداثيات السويسري.

شَكَّلت الأنهار الجليدية الريف المحيط ببرن خلال العصر الجليدي الأخير وقد بُنيت المدينة في الأصل على شبه جزيرة جبلية مُحاطة بنهر آر، لكنها تجاوزت تلك الحدود الطبيعية وازدادت مساحتها بحلول القرن التاسع عشر، بحيث أُقيم عدداً من الجسور للسماح للمدينة بالتوسع خارج منطقة نهر آر.

اعتباراً من 2013م، بلغت مساحة برن، 51.62 كم2. من ضمن هذه المنطقة، تُستخدم ما مساحته 9.42 كم2 أو 18.2٪ للأغراض الزراعية، بينما 17.21 كم2 أو 33.3 ٪ تعتبر غابات. من بقية مساحة هذه الأرض، فإن هناك 23.76 كم2 أو 46.0٪ تعتبر مأهولة (مباني أو طرق)، 1.08 كم2 أو 2.1٪ إما أنهار أو بحيرات و0.14 كم2 أو 0.3٪ أرض غير منتجة وغير مستخدمة.

تبلغ نسبة المناطق المُطوَّرة في برن، 3.1٪ من المباني الصناعية و22.3٪ من المساكن والمباني الأخرى و12.9٪ مخصصة للبنية التحتية للنقل. وتُشكل البنية التحتية للكهرباء والمياه، بالإضافة إلى المناطق المطورة الخاصة الأخرى، 1.2٪ من مساحة المدينة، بينما تكون نسبة قدرها 6.5٪ الحدائق والأحزمة الخضراء والملاعب الرياضية.

وتحتل الغابات 32.8٪ من إجمالي مساحة برن وبالنسبة للأراضي الزراعية، تُستخدم 13.3٪ لزراعة المحاصيل و 4.4٪ مُخصصة كمراعي. وتوفر الأنهار والقنوات المائية أغلب المياه للبلدية.

 

المناخ

وفقًا لتصنيف كوبن للمناخ، تتمتع برن عاصمة سويسرا بمناخ قاري رطب، يقترب جداً من المناخ المحيطي. وتقع أقرب محطة طقس بالقرب من برن في بلدية زوليكوفين، على بعد حوالي 5 كم شمال وسط المدينة. ويُعد شهر يوليو هو أكثر الشهور حرارة، حيث يبلغ متوسط درجة الحرارة اليومية 18.3° ودرجة الحرارة القصوى اليومية تبلغ 24.3°.

وكانت أعلى درجة حرارة مُسجلة في المدينة قد بلغت 37.0°، سُجلت في شهر أغسطس 2003م. وفي المتوسط، تبلغ درجة الحرارة 25° خلال 40.7 يوماً في السنة وهناك 6 أيام في السنة مع درجة حرارة تبلغ 30° أو أعلى.

في المتوسط، هناك 103.7 يوماً من الصَّقيع و22.3 يوماً جليدياً سنوياً، جرى قياسها خلال فترة 1981-2010م، بالإضافة إلى 14.1 يوماً من تساقط الثلوج و36.7 يوماً من الغطاء الثلجي سنوياً ومتوسط كمية الثلج المُقاسة على مدار العام 52.6 سم.

ويعتبر شهر يناير أبرد الشهور، بمتوسط درجة حرارة يومية −0.4 °م ودرجة حرارة دنيا يومية قدرها 3.6°. وقد بلغت أدنى درجة حرارة مسجلة على الإطلاق في برن 23.0°، سُجلت في فبراير 1929 وعادة ما تصل أبرد درجة حرارة في العام إلى متوسط −12.8°.

 

التقسيم الإداري والسياسي

تنقسم بلدية برن إدارياً إلى ست مناطق، كل منها يتكون من عدة أحياء:

  • المنطقة الأولى (المدينة الداخلية) أو (مدينة برن القديمة).
  • المنطقة الثانية (لانغاسه-فيلسيناو): إنغرييد – فيلسيناو – نويفلد – لانغاسه – شتاتباخ – موزمات.
  • المنطقة الثالثة (ماتينهوف-فايسينبول): هوليغن – فايسنشتاين – ماتينهوف – مونبيجو – فايسنبول – ساندرين.
  • المنطقة الرابعة (كيرشينفيلد-شوشالده): كيرشينفيلد – غريفنهوبيلي – بروناديرن – موريفيلد – شوشالدي – بوندينفيلد.
  • المنطقة الخامسة (بريتينرين – لورين): ألتنبرج – شبيتالاكير – بريتفيلد – بريتنرين – لوراينه.
  • المنطقة السادسة (بومبليتس-أوبيربوتيغن): بومبليتس – أوبربوتيغن – شتوكاكير– بيت لحم – برونين.

ويعتبر مجلس البلدية هو المُشَكِّل للحكومة التنفيذية لمدينة برن ويعمل كسلطة جماعية. وهو مؤلف من خمسة مستشارين، كل منهم يترأس مديرية تضم عدة إدارات ومكاتب ويشغل رئيس الدائرة التنفيذية منصب عمدة البلدية. في فترة الانتداب 2017-2020م، ترأَّس العمدة أليك فون غرافينريد مجلس البلدية.

يتولى المجلس المهام الإدارية وإجراءات التنسيق وتنفيذ القوانين الصادرة عن مجلس المدينة. ويُجرى انتخاب منتظم لمجلس البلدية كل أربع سنوات وبإمكان أي ساكن، صالح للإدلاء بصوته، التصويت في الانتخابات. ويمكن انتخاب أي مقيم في برن يُسمح له بالتصويت كعضو في مجلس البلدية.

بخلاف معظم البلديات الأخرى، يتم اختيار الحكومة التنفيذية في برن عن طريق نظام التمثيل النسبي. ويُنتخب رئيس البلدية على هذا النحو أيضاً عن طريق الانتخابات العامة بينما يُعيَّن رؤساء المديريات الأخرى من قبل السلطة الجماعية لمجلس البلدية. وتَعقِد الهيئة التنفيذية اجتماعاتها في مبنى إرلاخرهوف في يونكرنغاسه، في البلدة القديمة، الذي بناه المهندس المعماري ألبرخت شتورلر بعد عام 1747م.

اعتباراً من 2017م، تكوَّن المجلس البلدي في برن من مُمثلَيْن اثنين عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي وممثل واحد عن كلاً من الحزب الديمقراطي المسيحي وحزب القائمة الخضراء (الذي انتخب منه حديثاً رئيس البلدية منذ 2017م)، بالإضافة إلى مُمثل عن حزب التحالف الأخضر في برن، ممَّا منح الأحزاب اليسارية أغلبية ساحقة جداً بأربعة مقاعد من أصل خمسة. وقد أُجريت آخر انتخابات دورية في 27 نوفمبر 2016/15 يناير 2017م.

 

السكان

ارتفع عدد سكان عاصمة سويسرا من حوالي 5.000 في القرن الخامس عشر إلى حوالي 12.000 بحلول 1800م وإلى أكثر من 60.000 بحلول 1900م وتجاوز 100.000 خلال عشرينيات القرن الماضي. وقد بلغ عدد السكان ذروته خلال الستينيات بمجموع 165000 نسمة وانخفض منذ ذلك الحين بشكل طفيف إلى أقل من 130.000 بحلول عام 2000م.

واعتباراً من شهر سبتمبر 2017م، بلغ عدد السكان المقيمين 142.349 نسمة، منهم 100.000 مواطن سويسري و42.349 (31٪) أجنبياً مقيماً. بينما يعيش ما يقدر بنحو 350.000 شخص في التجمعات الحضرية.
وبلغ عدد سكان برن (اعتباراً من ديسمبر 2019م) 134.591 نسمة. منهم حوالي 34 ٪ من الرعايا الأجانب المقيمين (أغلبهم من دول ألمانيا وإيطاليا والبرتغال وتركيا). على مدى السنوات العشر بين عامي 2000 و2010م، تغيَّر عدد السكان بمعدل 0.6٪. حيث شكَّلت الهجرة ازدياد قدره 1.3٪، في حين شكَّل معدل المواليد والوفيات انخفاض قدره −2.1٪.

 

اللغة

اللغة الرسمية في برن هي اللغة الألمانية ولكن اللغة الرئيسية المنطوقة تُعرف باسم (الألمانية البرنية) وهي بديل محلي للهجة (أليمانية) منحدرة من الألمانية السويسرية.

وحسب إحصاء جرى عام 2000م، يتحدث معظم السكان الألمانية (104.465 شخص أو 81.2٪) كلغة أولى والإيطالية هي ثاني أكثر اللغات شيوعاً (5.062 شخص أو 3.9٪) والفرنسية في المرتبة الثالثة (4.671 شخص أو 3.6٪). وهناك 171 شخصاً يتحدثون اللغة الرومانسية.

 

الدين

المسيحية هي الديانة الأكثر انتشاراً في عاصمة سويسرا، وفي عام 1528م، بعد الجدل الذي استمر ثلاثة أسابيع (من 6 إلى 26 يناير) والمعروف باسم “الجدل البرني” تحوَّلت برن إلى المذهب البروتستانتي. وفي 14 ديسمبر 2014م اُفتتح مجمعاً للأديان.

حسب إحصاء عام 2000م، كان هناك 60.455 شخص أو 47.0 ٪ من السكان ممن ينتمون إلى الكنيسة الإصلاحية السويسرية، بينما كان هناك 31.510 أو 24.5 ٪ عضواً في الكنيسة الكاثوليكية. ومن بين بقية السكان، كان هناك 1.874 عضواً في الكنيسة الأرثوذكسية (أو حوالي 1.46 ٪ من السكان) وكان هناك 229 شخصاً (أو حوالي 0.18 ٪ من السكان) ينتمون إلى كنيسة المسيح الكاثوليكية و5.531 شخص (أو حوالي 4.30٪ من السكان) ينتمون إلى مذاهب مسيحية أخرى.

وبالنسبة إلى الأديان الأخرى، كان هناك 324 شخص (أو حوالي 0.25٪ من السكان) من اليهود و4907 (أو حوالي 3.81٪ من السكان) من المسلمين. كما كان هناك 629 بوذي و1.430 هندوسي و177 شخصاً ينتمون إلى ديانات أخرى. في حين قال 16.363 (أو حوالي 12.72٪ من السكان) أنهم لا ينتمون إلى أي دين أو ملحدون، ولم يُجب على أسئلة الإحصاء 7.855 شخصاً (أو حوالي 6.11٪ من السكان).

 

الثقافة

يوجد في برن عاصمة سويسرا العديد من المسارح ودور السينما والمكتبات والمهرجانات السينمائية والموسيقية وغيرها كالآتي:
المسارح: مسرح برن، مسرح نارنباك برن، مسرح شلاتشهاوس، مسرح توغو، مسرح شارع إيفينجر ومسرح آم كافيغتورم.

دور السينما: يوجد في برن عشرات من دور السينما وكما هو معتاد في مناطق سويسرا الألمانية، تكون الأفلام ناطقة بالألمانية بشكل عام. وتُعرض بعض الأفلام في دور السينما المحددة بلغتها الأصلية مع ترجمتها إلى الألمانية والفرنسية.

المهرجانات السينمائية: مهرجان شنيت السينمائي الدولي للأفلام القصيرة، الذي يقام سنوياً في أوائل شهر أكتوبر.

المهرجانات الموسيقية: مهرجان بي جاز الصيفي والشتوي، مهرجان شارع بسكرز برن للموسيقى، مهرجان غورتن، مهرجان برن الدولي للجاز، مهرجان تاكتلوس وتعد “جائزة كانتون برن الموسيقية” حدثاً موسيقياً سنوياً يُكرَّم خلاله الموسيقيين المتميزين الذين يصممون المشهد الموسيقي في برن.

المعارض: معرض سوق البصل هو معرض سنوي يقام في يوم الإثنين الرابع من شهر نوفمبر.

كرنفالات: كرنفال بيرنيز فاسناخت.

 

السياحة

تعد برن عاصمة سويسرا من أشهر المراكز السياحية المحلية والدولية. ووفقاً لتقرير صادر عن “مجموعة عمل بازل لأبحاث دورة الأعمال”، اعتباراً من 2008م، أصبحت برن من بين المدن العشرة الأوائل في مقارنة مع 43 وجهة دولية للمدن حول العالم.

ووفقاً لتصنيف المدينة لشركة الاستشارات الإدارية مرسير، تعد برن أيضاً واحدة من المدن العشر التي تتمتع بأعلى مستويات جودة الحياة على مستوى دول العالم.

في عام 2007م، سُجِّلت 665.104 ليلة مبيت في الفنادق. قضى السياح الأجانب حوالي 59% من ليالي المبيت. وهم قادمين في المقام الأول، من ألمانيا بنسبة 30% من الإقامة الليلية، يليهم سياح الولايات المتحدة بنسبة 9%، ثم سياح المملكة المتحدة وإيطاليا بنسبة 6% لكل منهما وسياح فرنسا بنسبة 5%.

هذا وقد بلغ متوسط إشغال الأسرَّة في السنوات من 2006 إلى 2008م (56%) من الأسرَّة الموجودة. حيث يُجرى إحصاء لمعظم النزلاء في الأشهر من يونيو إلى أغسطس.

 

معالم المدينة

تعتبر برن عاصمة سويسرا هي موطن 114 موقع من مواقع التراث السويسري ذات الأهمية الوطنية.

وتضم المدينة القديمة بأكملها والتي تعد أيضاً أحد مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، العديد من هذه المواقع داخلها وحولها ولعل من أبرز وأشهر معالمها: برج زيتجلوج وهو برج ساعة متقن عمره أكثر من 800 عام من القرون الوسطى به دمى متحركة بالإضافة إلى برج كيفتيغورم.

كما تضم المدينة كنيسة “برن مينيستر” وهي كاتدرائية قوطية رائعة تعود للقرن الخامس عشر وتعد أطول كاتدرائية في سويسرا وكنيسة هولي غوست وهي واحدة من أكبر الكنائس السويسرية الإصلاحية وقاعة بلدية من القرن الخامس عشر. وتفتخر المدينة القديمة بواحد من أطول متنزهات التسوُّق المغطاة في أوروبا، بطول 6 كم من الأروقة.

منذ القرن السادس عشر، احتوت المدينة على حديقة حفرة الدب، لإيواء الحيوان الذي يمثل شعار المدينة. ويوجد بها حالياً أربعة دببة في حظيرة في الهواء الطلق في مكان قريب، كما يوجد دُبين صغيرين آخرين، هدية من الرئيس الروسي، في حديقة حيوان دالهولزلي.

يوجد أيضاً أحد عشر تمثالاً رمزياً لعصر النهضة على النوافير العامة في المدينة القديمة، التي تعود جميعها إلى القرن السادس عشر وهي من أعمال هانز غينغ باستثناء نافورة زارينغر، التي أنشأها هانز هلتبراند.

واحدة من أكثر النوافير إثارة للاهتمام هي نافورة الطفل الآكل والتي يُزعم أنها تمثل يهودياً أو شخصية فاستناخت التي تهدف إلى تخويف الأطفال العُصاة. ومن أحدث معالم برن، مجموعة من النوافير أمام القصر الفيدرالي، افتتحت في 1 أغسطس 2004م.

خارج المدينة القديمة، تشمل المواقع التراثية التي يمكن زيارتها:

  • مدرسة برن التجارية (بُنيت في 1937م).
  • الأرشيف الفيدرالي.
  • منطقة قصر كيرشينفيلد (بُني بعد 1881م).
  • نافورة ساحة تون.
  • دار صك العملة والمحفوظات الفيدرالية السويسرية.
  • المكتبة الوطنية.
  • المتحف التاريخي (بُني في 1894م).
  • متحف جبال الألب.
  • متحف الاتصالات.
  • متحف التاريخ الطبيعي.

يمكن أيضاً زيارة القصر الفيدرالي (بوندشاوس)، الذي بُني مابين 1857 إلى 1902م والذي يضم البرلمان الوطني ومقر الحكومة وجزءاً من مقرات الإدارة الفيدرالية. ويقع في المدينة أيضاً الاتحاد البريدي العالمي.

كما بالإمكان الاستمتاع بإطلالة بانورامية خلابة على وسط المدينة في حديقة الورود، التي تعود للقرون الوسطى وهي مُقامة على تلة وكانت في الأصل مقبرة ثم تحولت إلى منتزه في 1913م.

وقد عاش ألبرت أينشتاين في شقة في 49 شارع كرامغاسي، في موقع أينشتاينهاوس، من 1903م إلى 1905م وهو العام الذي نُشرت فيه أوراق أنوس ميرابيليس “عام المعجزة”.

 

الاقتصاد

اعتباراً من 2010م، بلغ معدل البطالة في برن 3.3٪. واعتباراً من 2008م، كان هناك 259 شخصاً يعملون في القطاع الاقتصادي الأوَّلي مع 59 شركة تعمل في هذا القطاع، بينما كان يعمل 16.413 شخص في القطاع الثانوي الذي يضم 950 شركة وكان هناك 135.973 شخصاً يعملون في قطاع الخدمات في 7.654 شركة تعمل في هذا القطاع.

في 2008م، بلغ العدد الإجمالي للوظائف المكافئة بدوام كامل 125.037 وظيفة. وبلغ عدد الوظائف في القطاع الأولي 203، منها 184 في الزراعة و19 في الغابات أو إنتاج الخشب. بلغ عدد الوظائف في القطاع الثانوي 15.476 وظيفة منها 7.650 أو (49.4٪) في التصنيع، 51 أو (0.3٪) في التعدين و6.389 (41.3٪) في البناء.

بينما بلغ عدد الوظائف في قطاع الخدمات 109.358 وظيفة، منها 11.396 أو 10.4٪ في مبيعات الجملة أو التجزئة أو إصلاح المركبات، 10.293 أو 9.4٪ في حركة وتخزين البضائع، 5.090 أو 4.7٪ في الفنادق أو المطاعم، 7.302 أو 6.7٪ في صناعة المعلومات، 8.437 أو 7.7٪ في قطاع التأمين أو الصناعة المالية، 10.660 أو 9.7٪ من وظائف المهنيين أو العلماء التقنيين، 5.338 أو 4.9٪ في التعليم و17903 أو 16.4٪ في مجال الرعاية الصحية.

في عام 2000م، كان هناك 94.367 عاملاً انتقلوا إلى البلدية مقابل 16.424 عاملاً انتقلوا خارجها. وتعد البلدية مستورداً صافياً للعمال، حيث يدخل حوالي 5.7 عامل إلى البلدية مقابل مغادرة عامل واحد. يستخدم نحو 50.6٪ من السكان العاملين وسائل النقل العام للوصول إلى عملهم، بينما يستخدم 20.6٪ من السكان سياراتهم الخاصة.

 

التعليم

تقع جامعة برن، بشكل أساسي في حي لانغاسه، كما تضم عاصمة سويسرا جامعة العلوم التطبيقية (فاخهوخ شوله) والعديد من المدارس المهنية.

أكمل حوالي 50.418 أو (39.2٪) من السكان التعليم الثانوي غير الإلزامي، بينما أكمل 24.311 أو (18.9٪) من السكان التعليم الجامعي الإضافي. من بين 24.311 شخصاً ممن أكملوا تعليمهم العالي، 51.6٪ منهم من الرجال السويسريين و33.0٪ من النساء السويسريات و8.9٪ من الرجال غير السويسريين و6.5٪ من النساء غير السويسريات.

ويوفر نظام المدارس في كانتون برن سنة واحدة من روضة الأطفال غير الإلزامية، تليها ست سنوات من المدرسة الابتدائية. ويلي ذلك ثلاث سنوات من المدرسة الإعدادية الإجبارية حيث يتم فصل التلاميذ حسب القدرة والكفاءة. بعد المرحلة الإعدادية، يمكن للطلاب الالتحاق بمدرسة إضافية أو الالتحاق بتدريب مهني.

بدايةً من عام 2000م، كان هناك 9.045 تلميذاً في برن ينتمون إلى بلديات أخرى، بينما التحق 1185 طالباً بمدارس خارج بلدية برن وخلال العام الدراسي 2009-2010م، كان هناك 10.979 تلميذاً في الفصول الدراسية.

تضم برن 8 مكتبات واعتباراً من 2008م، بلغ عدد محتوياتها 10.308.336 من الكتب والوسائط الأخرى وفي نفس العام، أُعيرت 2.627.973 مادة.

 

الرياضة

استضافت برن نهائي كأس العالم لكرة القدم لعام 1954م الذي فازت فيه ألمانيا الغربية على المجر بنتيجة 3-2. ويقع مقر نادي “بي إس سي يانغ بويز” لكرة القدم في ملعب دي سويس في برن والذي كان أيضاً أحد الملاعب لبطولة أمم أوروبا 2008م، حيث استضاف خلالها ثلاث مباريات. كذلك تضم برن نادي كرة القدم “برايتنراين برن” الذي تأسس في عام 1994م.

من بين الأندية والفرق الأخرى في برن، فريق “إس سي برن” هو فريق هوكي الجليد الرئيسي والذي يلعب في صالة “برن آرينا” ويتنافس في الدوري الوطني، أو الدوري السويسري الممتاز. وقد احتل هذا الفريق أعلى مرتبة من حيث الحضور لأي فريق هوكي أوروبي لأكثر من عقد من الزمان.

وكانت صالة برن آرينا هي المضيف الرئيسي لبطولة العالم لهوكي الجليد في 2009م، بما في ذلك المباراة الافتتاحية والنهائية من البطولة واستضافت أيضاً بطولة التزلج على الجليد الأوروبية لعام 2011م.

ويعتبر نادي “برن كاردينالز” نادي البيسبول والكرة اللينة في المدينة ومقره ملعب ألمند وهو نفس الملعب الذي يستضيف نادي “آر سي برن”، نادي الرغبي المحلي، منذ 1972م وقد تأسس فريق السيدات لهذا النادي في 1995م. أما “برن جريزليس” فهو نادي كرة القدم الأمريكي، الذي يلعب على ملعب أتلتيك أرينا وانكدورف. وبالنسبة لكرة السلة، تضم المدينة نادي “بيرن بيرز” وهو يتبع منظمة غير حكومية منذ 2010م.

وكانت برن مرشحة لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2010م، لكنها سَحَبَت عرضها في سبتمبر 2002م بعد إجراء استفتاء أظهر عدم قبول السكان المحليين لإقامة هذه الدورة على أرضهم والتي استضافتها في النهاية مدينة فانكوفر، كولومبيا البريطانية، في كندا.

كانت منطقة برمغارتنفالد موطناً لحلبة برمغارتن وهي حلبة مُخصصة لسباق سيارات الجائزة الكبرى، استضافت في وقت ما سباق الجائزة الكبرى السويسري من 1950 إلى 1954م، بالإضافة إلى سباق الجائزة الكبرى السويسري للدراجات النارية من 1949 إلى 1954م. وقد أُجريت عليها تعديلات في عام 2015م لاستضافة سباقات السيارات الكهربائية وهو ما جرى في سويس إيبركس 2019م.

 

وسائل المواصلات

يقع مطار برن (ويسمى محلياً مطار برن-بيلب أو بيلبموس) خارج عاصمة سويسرا بالقرب من مدينة بيلب، واعتباراً من مارس 2021م أصبح بإمكانه خدمة الطيران العام ورحلات الطيران العارض. كما يُعد مطار زيورخ ومطار جنيف ومطار يورو بازل مولهاوس فرايبورغ بمثابة بوابات للحركة الجوية ويمكن الوصول إليها جميعاً في أقل من ساعتين بالقطار أو بالسيارة من برن.

تخدم برن شبكة كثيفة من القطارات والترام وحافلات الترولي والحافلات التقليدية. ويعتبر خط قطار برن إس-باهن ثاني أكثر خطوط السكك الحديدية ازدحاماً في سويسرا. وتخدم قطارات إس-باهن المدينة بشبكة جيدة وواسعة من السكك الحديدية ولديها العديد من الخطوط الإقليمية والدولية وتعتبر محطة برن المركزية للسكك الحديدية (باهنهوف برن) ثاني أكثر محطات سويسرا ازدحاماً (202.600 راكب يومياً في 2014م) وكذلك هي مركز النقل الرئيسي في المنطقة.

ويتصل خط سكة حديدية جبلي مائل يسمى “مارتسيليبان” من بلدية مارتسيلي إلى القصر الفيدرالي ويبلغ طوله 106 م وهو ثاني أقصر سكة حديد عامة في أوروبا بعد قطار زغرب الجبلي المائل.

برن هي مركز شبكة خدمات الأجرة “ليبيرو”، التي تغطي كانتونات برن وسولوتورن وتشمل بلدات: بيل/بيان وسولوتورن وتون. حيث تتيح هذه الشبكة تنقُّل أسهل ومُنسق في جميع وسائل النقل العام، مثل القطارات والحافلات والترام والترولي وغيرها.

وبغض النظر عن متعهدي النقل، تعتمد الأسعار على عدد المناطق في الرحلة. يُعتبر القسم المركزي من برن باستثناء بومبليز وبيت لحم وبوتيجن وبرونين وريدباخ في غرب البلدية، جزءاً من منطقة خدمات الأجرة رقم 100. وتربط العديد من الجسور المقامة على نهر آر الأجزاء القديمة من المدينة بالمناطق العصرية خارج شبه الجزيرة. وتتصل برن بالمدن الأخرى من خلال العديد من الطرق السريعة (إيه 1، إيه 12، إيه 6).

وقد بذلت السلطات جهوداً لجعل مدينة برن عاصمة سويسرا “عاصمة الدراجات” في سويسرا من خلال إنشاء بنية تحتية أفضل، مثل مسارات الدراجات المخصصة. وبالإمكان طلب خدمة مشاركة الدراجة من “ببلي بايك” وهو نظام لتأجير الدراجات يُستخدم في العديد من المدن السويسرية.

قد يعجبك أيضاً
أكتب تعليق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك، ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت. حسناً قراءة المزيد