فوائد الكركم

فوائد الكركم للجسم عديدة ومتنوعة فقد أُستخدم منذ القِدم في علاج الكثير من الأمراض، فهو أحد أنواع التوابل التي نحصل عليها من نبات الكركم، حيث يضاف إلى الأطعمة الآسيوية، ويتميز بالطعم الدافئ المُر بعض الشيء.

وكثيراً ما يتم استخدامه كنكهة أو ملوّن مع مسحوق الكاري، والخردل، والزبدة، والجبن، كما تستخدم جذور الكركم على نطاق واسع في صناعة المستحضرات الدوائية، ويُضاف لمستحضرات التجميل، ويحتوي الكركم على مادة كيميائية ذات لون أصفر تسمّى الكركمين، والتي تعطي الأطعمة اللون الأصفر.

فوائد الكركم

نظرة عامة عن استخدام الكركم

يستخدم الكركم لعلاج التهاب المفاصل، وحرقة المعدة، وآلام المفاصل، ومرض كرون، والتهاب القولون التقرحي، و النزيف، والإسهال، والغازات المعوية، وانتفاخ المعدة، وفقدان الشهية، واليرقان، وبعض مشاكل الكبد، ويساهم في علاج قرحة المعدة، ومتلازمة القولون العصبي، واضطرابات المرارة، وارتفاع الكوليسترول في الدم، والتهاب الجلد الناجم عن العلاج الإشعاعي، والتعب.

كما يستخدم الكركم لمعالجة صداع الرأس والتهابات الشُّعب الهوائية، بالإضافة إلى نزلات البرد، والتهابات الرئة، والحمى، ومشاكل الدورة الشهرية، وحكة الجلد، كما وتشمل الاستخدامات الأخرى للكركم معالجة الاكتئاب، وتخفيف الأعراض المرافقة لمرض الزهايمر، ومرض السكري، واحتباس الماء، وديدان الجهاز الهضمي، وأمراض المناعة الذاتية، و السل، والتهابات المثانة البولية، وبعض المشاكل في الكلى.

بعض الأشخاص يستخدمون الكركم بتطبيقه على الجلد لتخفيف الآلام، والتورمات، والكدمات، واللسعات، والتهابات العين، وحب الشباب، وأمراض الجلد الالتهابية، والتقرحات في الفم، وأمراض اللثة.

أما في الأغذية والتصنيع، يستخدم زيت الكركم في العطور، ويستخدم كعنصر يضيف النكهة المميزة واللون إلى الأطعمة.

فوائد الكركم واستخداماته

تعود الفوائد الكبيرة للكركم في احتوائه على مركب الكركمين الكيميائي، ومواد كيميائية أخرى، والتي تجتمع مع بعضها لتساعد في تخفيف حدة الالتهابات، كما يعد الكركم مفيداً في معالجة الكثير من حالات الالتهاب.

معالجة التهاب الأنف التحسسي

تناول الكركم الذي يحتوي على الكركمين وهي مادة كيميائية تقلل من أعراض التهاب الأنف التحسسي أو كما يسمى بحمى القش، فعند تناول الكركم سيشعر المصاب بزوال أعراض المرض مثل العطاس، والحكة، وسيلان الأنف.

معالجة الاكتئاب

تشير الأبحاث إلى أن تناول الكركمين يساعد على تقليل أعراض الاكتئاب لدى الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب فعلاً.

مسكن ألم فعال

تظهر الأبحاث إلى أن تناول مستخلصات الكركم بمفردها، أو بإضافتها إلى المكونات العشبية الأخرى، يمكن أن يقلل من الآلام، ويحسن الوظيفة لدى الأشخاص الذي يعانون من التهاب مفاصل الركبة، وفي بعض الأبحاث تَبَيّن أن الكركم يشبه الايبوبروفين المعروف بفعاليته في الحد من آلام هشاشة العظام.

معالجة الحكة

تشير الأبحاث إلى أن تناول الكركم ثلاث مرات في اليوم ولمدة شهرين يقلل من الحكة عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلية طويلة الأجل، كما وأشارت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون الكركم مع الفلفل الأسود تقل لديهم شدة الحكة، و يشعرون بتحسن كبير، وبالأخص الذين يعانون من الحكة المزمنة.

تحسين الوظائف العقلية

تظهر الأبحاث أن الكركمين يمكن أن يحسن الذاكرة والانتباه عند كبار السن، بالإضافة إلى منع إصابة البالغين بالتدهور العقلي الخفيف، ولكن الكركمين لا يحسّن الوظيفة العقلية لدى كبار السن الذين لا تظهر عليهم علامات التدهور العقلي.

إبعاد خطر الإصابة بنوبة قلبية بعد جراحة الشريان التاجي

تشير الأبحاث المبكرة إلى أن تناول الكركمينات قبل الجراحة الالتفافية (جراحة الشريان التاجي) بثلاثة أيام وبعد الجراحة بخمسة أيام يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

تخفيف أعراض مرض كرون

مرض كرون هو نوع من أمراض التهاب الأمعاء، وتشير الدراسات إلى أن تناول الكركم لمدة شهر واحد يمكن أن يساعد في تقليل حركة الأمعاء، والإسهال، وآلام المعدة لدى المصابين بمرض كرون.

معالجة عسر الهضم

تظهر بعض الأبحاث أن فوائد الكركم للفم كبيرة وذلك عند تناوله لأربع مرات يومياً لمدة 7 أيام فقد يساعد ذلك في التخلص من أعراض اضطراب المعدة.

معالجة التهاب اللثة

تشير الأبحاث إلى أن استخدام غسول الفم بالكركم فعال للغاية مثل غسول الفم الدوائي، فهو يساعد في تقليل أمراض اللثة، ومستويات البكتيريا في فم الأشخاص المصابين بإلتهاب اللثة.

معالجة قرحة المعدة

تناول الكركم يومياً لمدة 4 أسابيع يؤدي إلى التخلص من بكتيريا بكتيريا الهليكوباكتر بيلوري (H.pylori) التي يمكن أن تسبب قرحة المعدة، بالإضافة إلى أن تناول الكركم يومياً لمدة شهرين يقلل من احتمالية الإصابة بالقولون العصبي.

 

فوائد شاي الكركم للتنحيف

كما تحدثنا سابقاً عن فوائد الكركم يمكن القول بأنه (الطعام الأفضل)، وذلك بفضل الكركمين ذلك المركب المعروف بخصائصه المعززة للصحة، حيث يستخدم الكركم بصورة مجففة، أو طازجة في الطبخ ومستحضرات التجميل، والأدوية التقليدية.

ويحتوي على العديد من المركبات النشطة بيولوجياً والتي تمنح العديد من الفوائد الطبية لهذه التوابل، أما المركبات الأخرى الموجودة في الكركم هي الزيوت المتطايرة، والبوتاسيوم، وأحماض أوميجا 3 الدهنية، و احماض اللينولينيك، والبروتينات، والكربوهيدرات، والألياف.

يوفر الكركم الخصائص المضادة للالتهابات، والمضادة للأكسدة، والمضادة للميكروبات، كما أنه لا يساعد فقط في المحافظة على صحة الجسم، بل يساهم ايضاً في التنحيف فشرب كوب من شاي الكركم يعد الحل الأمثل لفقدان الوزن.

 

كيف يساعد شاي الكركم في تخفيض الوزن؟

شاي الكركم له خصائص مضادة للالتهابات

يرتبط الالتهاب بشكل كبير بالسمنة، أو ترسب الدهون الزائدة في الجسم، ولكن الكركم من التوابل المضادة للالتهابات والتي تساعد في الحد من الالتهابات والأكسدة المرتبطة بها، وبالتالي من فوائد الكركم هو قدرته على تخفيض وزن الجسم.

شاي الكركم يمنع متلازمة التمثيل الغذائي

متلازمة التمثيل الغذائي هي عامل خطر آخر مرتبط بالسمنة، يتسبب في تراكم الدهون حول البطن، فالتغيرات الأيضية تسبب متلازمة التمثيل الغذائي، إلا أن الكركم يساعد في تقليل خطر الكولسترول، ومستويات الدهون الثلاثية، ومستويات السكر في الدم، مما يساعد على محاربة متلازمة التمثيل الغذائي.

شاي الكركم داعم قوي لعملية الهضم

الجهاز الهضمي الصحي هو المفتاح لفقدان الوزن، لهذا فإن شاي الكركم يساعد على تخفيف اضطرابات المعدة مثل الغازات، و الانتفاخ، ويساعد في زيادة تحسين حركة الأمعاء مما يساهم في فقدان الوزن.

شاي الكركم يساعد على زيادة إنتاج الصفراء

تناول شاي الكركم بشكل منتظم يساعد على زيادة إنتاج الصفراء الموجودة في المعدة، وهي عبارة عن إفرازات تساعد في استحلاب الدهون، مما يجعل الكركم طريقة رائعة لفقدان الوزن.

شاي الكركم ينظم مستويات السكر في الدم

يساعد شاي الكركم على تنظيم مستويات السكر، ويمنع مقاومة الأنسولين، لهذا فلا يتم الاحتفاظ بالدهون الزائدة في الجسم.

 

كيفية تحضير شاي الكركم

كل ما تحتاجه لتحضير كوب شاي الكركم لفقدان الوزن والاستفادة من أهم فوائد الكركم تابع ما يلي:

المكونات:

  • ملعقة واحدة صغيرة من جذور الكركم الأرضي.
  • رشة صغير جداً من جوزة الطيب، والزنجبيل المبشور، والهيل.
  • 2 ملعقة صغيرة من العسل.
  • 1 كوب ونصف من الحليب.

طريقة التحضير:

  1. نسكب الحليب في قدر صغير ويوضع على النار المتوسطة.
  2. نضيف الكركم، وجوزة الطيب، والهيل، و الزنجبيل.
  3. نترك المكونات على النار إلى أن تسخن تماماً، ثم نرفعها عن النار.
  4. نسكب شاي الكركم في الأكواب الزجاجية، ثم يضاف العسل، ويقلّب بهدوء ويشرب على الفور.

 

القيمة الغذائيّة للكركم لكل 100 غرام.

العنصر الغذائيالقيمة
الماء12.85 غرام
الطاقة الغذائية312 سعرة حرارية
بروتين9.68 غرام
الدهون الكليّة3.25 غرام
الكربوهيدرات67.14 غرام
الألياف الغذائية22.7 غرام
السّكريّات3.21 غرام
المعادن
الكالسيوم168 ملّغرام
الحديد55.00 ملّغرام
الماغنيسيوم208 ملّغرام
الفوسفور299 ملّغرام
البوتاسيوم2080 ملّغرام
الصوديوم27 ملّغرام
الزنك4.50 ملّغرام
فيتامينات
فيتامين C0.7 ملّغرام
الثيامين (فيتامين B1)0.058 ملّغرام
الرايبوفلافين (فيتامين B2)0.150 ملّغرام
نياسين (فيتامين B3)1.350 ملّغرام
بيريدوكسين (فيتامين B6)0.107 ملّغرام
ملح حمض الفوليك (فيتامينB9)20 ميكروغرام
فيتامين E4.43 ملّغرام
فيلوكينون (فيتامين K)13.4 ميكروغرام

يمكنك الإطلاع أيضا على مقالات مفيدة أخرى:
فوائد الثوم

فوائد الموز

فوائد الحلبة

 

المصادر والمراجع:

  1. webmd
  2. medicalnewstoday
  3. ndtv